يُعرف الضعف الجنسي بأنه فشل في إقامة العلاقة الجنسية والوصول للرضا عن تلك العلاقة للطرفين، وتنتشر هذه المشكلة بين الكثير من الرجال، وهي مشكلة شائكة تُشعِر المُصاب بها بالحرج بمجرد التحدث عنها.

من الضروري حصول الأزواج على التثقيف الجنسي قبل الزواج لمحاولة تفادي مشاكل العلاقة الزوجية المتنوعة، لذا نحاول في هذا المقال تقديم إجابات شافية على بعض الأسئلة مثل:

ما هي أسباب الضعف الجنسي؟
ما هي أفضل طرق علاج مشاكل الضعف الجنسي؟
هل تستطيع حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال – المنشطات الجنسية – علاج المشكلة نهائيًا؟

ما هو الضعف الجنسي؟

يوضح الأستاذ الدكتور عمرو المليجي – استشاري أمراض الذكورة والعقم – أن الضعف الجنسي للرجل هو عدم قدرته على الوصول للانتصاب عند بدء العلاقة الزوجية أو أن “يخذله” الإنتصاب أثناء العلاقة، ويشير إلى أن الضعف الجنسي مشكلة شائعة وأي رجل مُعرّض له من آن للآخر، وفي تلك الحالة يُطلق عليه “عَرَض طارئ” يزول بزوال سببه.

ويُعَد تكرار هذه المشكلة لأكثر من مرة على الأقل خلال ثلاثة أشهر متتالية عند ممارسة الجماع يُشير إلى وجود مشكلة عضوية تستدعي تشخيصها والتعرف على اسباب الضعف الجنسي وعلاجه.

تشير بعض الإحصائيات إلى أن حوالي 19% من الرجال قد يعانون من الضعف الجنسي في فترات متفاوتة من حياتهم وحوالي 52% من الرجال فوق سن الأربعين معرضون للإصابة به.

ما هي اسباب الضعف الجنسي؟

يوضح الدكتور عمرو المليجي أن اسباب الضعف الجنسي إمّا أن تكون عضوية أو اجتماعية أو نفسية وتشمل الآتي:

الأسباب العضوية:

هي كل الأمراض المؤثرة سلبًا على الدورة الدموية للعضو الذكري للرجل، وتتضمن:

  1. مرض السكري.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. ارتفاع مستويات الكوليسترول.
  4. تصلب الشرايين.
  5. أمراض الأعصاب مثل التهاب الأعصاب الطرفية.
  6. قصور الدورة الدموية للعضو الذكري.
  7. خلل في توازن الهرمونات وانخفاض مستوى هرمون الذكورة المسؤول عن الرغبة الجنسية والانتصاب الجيد.
  8. بعض الجراحات قد تسبب ضعف جنسي لتأثيرها على الأعصاب أو الأوعية الدموية مثل جراحات القولون والمستقيم وجراحة البروستاتا.
  9. كسر في الحوض أو إصابة الحبل الشوكي.
  10. بعض الأدوية مثل بعض أدوية الاكتئاب وعلاج الضغط.
  11. أمراض مزمنة مثل الفشل الكبدي أو الفشل الكلوي.

الأسباب الاجتماعية:

وهي تمثل العادات الخاطئة المتنوعة التي يمارسها الرجل أثناء حياته اليومية، وتتضمن:

  1. السمنة المفرطة.
  2. التدخين، وهو أشهر أسباب للضعف الجنسي.
  3. الإفراط في شرب الكحوليات.
  4. قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.

الأسباب النفسية:

يؤكد الدكتور عمرو المليجي على أهمية عدم إهمال العوامل النفسية لأنها ترتبط إرتباطًا وثيقًا بالضعف الجنسي وتشمل:

  1. التوتر والقلق سواء كان اضطراب قلق عام أو قلق بخصوص العلاقة الزوجية نفسها.
  2. الاكتئاب ويعتبر السبب النفسي الأكثر شيوعًا.
  3. مشاكل في العلاقة بين الزوجين سواء كانت الحياة الجنسية أو مشاكل عائلية.

علاج الضعف الجنسي

ينصح الدكتور عمرو المليجي بأهمية التوجه للطبيب المتخصص في حال واجه الرجل مشكلة الضعف الجنسي بشكل متكرر، كما ينصح باصطحاب زوجته معه إلى الطبيب لأن العلاج لا يتمثل فقط في حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال كما هو شائع.

يؤكد الدكتور عمرو المليجي أن حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال هي أحد الأساليب العلاجية فقط ولا يوجد ما يُعرف بـ “الحبوب السحرية لعلاج الضعف الجنسي”، وإنما العلاج بشكل فعّال قد يتطلب الخضوع إلى إجراءات أخرى بجانب استخدام الأدوية أو كبديل لها.

أثناء علاج الضعف الجنسي، يبدأ الطبيب في مناقشة التاريخ المرضي والدوائي للرجل والتعرف على حالته النفسية، ثم يتحدث مع الزوجة لمعرفة أبعاد المشكلة من وجهة نظرها.

بعد ذلك يطلب الطبيب من الرجل إجراء بعض الفحوصات مثل قياس نسبة السكر في الدم وقياس الضغط وقياس نسبة الدهون في الدم ومعرفة مستويات هرمون الذكورة (التستوستيرون)، وبعد الاطلاع على نتائج تلك الفحوصات، يضع الطبيب خطة علاج الضعف الجنسي للرجل وتتمثل في:

إرشادات عامة

  • فقدان الوزن إذا كان المريض يعاني من البدانة.
  • الإقلاع عن التدخين تمامًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية والمشي يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي خالي من الدهون الضارة.

العلاج السلوكي التثقيفي

يوضح الأستاذ الدكتور عمرو المليجي أنه يتم تثقيف الطرفين عن الحياة الجنسية وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة بشأنها، كما يصف الطبيب بعض التمرينات التي تحد من التوتر بين الزوجين وتُوثّق العلاقة بينهما عن ذي قبل إضافة إلى مساعدتهم على معرفة كيفية الاستمتاع بالعلاقة الزوجية دون التركيز على الأداء.

حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال

هي المنشطات الجنسية المعروفة منذ ما يزيد عن 17 عام، وتعمل تلك الأدوية على زيادة تدفق الدم إلى العضو الذكري وتساعد الرجل في الحفاظ على الانتصاب.

في حال وُجد خلل هرموني مثل انخفاض مستوى هرمون الذكورة أو ارتفاع هرمون البرولاكتين، يتم وصف أدوية معينة لإعادة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية.

الحقن الموضعي

إذا فشلت حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال ينتقل العلاج للمرحلة التالية وهي حقن بعض الأدوية قبل ممارسة العلاقة الزوجية بحوالي رُبع ساعة، وسوف يوضح لك الطبيب كيفية الحقن بشكل سليم وآمن.

دعامات العضو الذكري

تعتبر المرحلة الأخيرة في الأساليب العلاجية، ففي حال فشل كافة الأساليب السابقة يقترح الطبيب تركيب الدعامة للعضو الذكري وهي جهاز تعويضي يُزرع داخل القضيب وهو غير مرئي تمامًا، وتطورت تلك الدعامات بشكل مذهل في الآونة الأخيرة، وأثبتت الأبحاث أن تلك الدعامات زادت من نسبة رضا الزوجين عن العلاقة الجنسية إلى أن وصلت 95%.

افضل دكتور لعلاج الضعف الجنسي

يعتبر الكثير من المرضى الأستاذ الدكتور عمرو المليجي افضل دكتور لعلاج الضعف الجنسي، الدكتور عمرو هو استشاري أمراض الذكورة والعقم، وهو أستاذ بكلية طب جامعة القاهرة، حصل على درجة الماجستير ثم الدكتوراه وحصل على عدد لا حصر له من الدورات التدريبية المكثفة من جامعات مصرية وعالمية.

ترأس الدكتور عمرو المليجي اللجنة العلمية لجمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية وكذلك التوعية الجماهيرية بالجمعية العالمية سابقًا، وأسس قسم أمراض الذكورة في مستشفى سليمان الفقيه في السعودية، وله أكثر من 100 مقالة بحثية نُشرت في مجلات علمية عديدة.