تعد مشكلة سرعة القذف عند الرجال من المشاكل الجنسية الشائعة والتي تصيب الكثيرين حول العالم وتسبب لهم متاعب كبيرة على صعيد الحياة الجنسية مع الزوجة، وعلى الرغم من ذلك تشيع بعض الاعتقادات الخاطئة عن سرعة القذف، مما يؤثر بالسلب على قدرتهم الجنسية، وقد يكون ذلك أمر وهمي ليس له علاقة بالواقع في الكثير من الأحيان.

في هذا المقال سنتحدث عن مشكلة القذف المبكر وأهم أسبابه وحقن الفيلر للعضو الذكرى وفوائده وسعر العملية.

ما هو القذف المبكر؟

سرعة القذف أو ما يسمى بالقذف المبكر هو عدم قدرة الرجل على التحكم في إطالة العلاقة الجنسية مع الزوجة، بحيث يحدث قذف المنى خلال دقيقة واحدة فقط على الأكثر من بداية الجماع، أو بمعنى آخر قبل أن تصل المرأة إلى النشوة الجنسية.

هناك بعض المفاهيم الخاطئة التي يعتقدها الكثير من الرجال فيما يخص القذف المبكر، وهو أن القذف قبل 5 أو 7 دقائق من عملية الإيلاج يعتبر مشكلة، لكن في حقيقة الأمر هذه خرافات ليس لها أساس من الصحة، فالمدة الطبيعية للإيلاج الكامل للعضو الذكري تتراوح من بين 3 إلى 7 دقائق.

متى يجب الذهاب للطبيب لعلاج مشكلة القذف المبكر؟

ظهور بعض الأعراض تعتبر مؤشرًا واضحًا جرس إنذار للرجل، ويتوجب عليه ضرورة التوجه إلى دكتور أمراض ذكورة، وأن الأمر لم يعد خيالًا أو مبالغة، ومن أهم هذه الأعراض:

  • تكرار القذف المبكر في خلال دقيقة على الأكثر من بداية العلاقة الجنسية مع الزوجة.
  • عدم التحكم في تأخير القذف مرات متعددة.
  • الشعور بالقلق من ممارسة العلاقة الجنسية نتيجة الخوف من سرعة القذف، مما يتسبب في مشكلات نفسية جسيمة.

ما هي أسباب سرعة القذف ؟

حتى الآن لا يوجد سبب محدد لمشكلة سرعة القذف، لكن هناك بعض العوامل التي تؤثر بالسلب وتتسبب في حدوث المشكلة، أبرزها:

  • التهابات البروستاتا.
  • اضطراب الهرمونات في جسم الرجل.
  • عدم قدرة الرجل على الاحتفاظ بالانتصاب لفترة طويلة.
  • مشكلة في الغدة الدرقية.
  • العوامل النفسية مثل القلق والتوتر والخوف من فشل العلاقة الجنسية.

ما هي أنواع سرعة القذف؟

تنقسم أنواع سرعة القذف إلى:

  • سرعة القذف الأولي:

هذا النوع يولد به الرجل ولا يوجد سبب محدد لذلك، ويتم اكتشافه مع أول اتصال جنسي له في حياته الزوجية.

  • سرعة القذف الثانوي:

يحدث هذا النوع للرجال الذين مروا بتجارب جنسية ناجحة في السابق لكن فجأة بدأت مشكلة سرعة القذف في الظهور.

ما هي طرق علاج سرعة القذف؟

طرق علاج سرعة القذف عديدة، ويتم تحديدها بناءًا على مسببات المرض، ومن أشهر طرق العلاج:

  • قد يكون الأمر متعلقًا فقط بتغيير نمط الحياة مثل ممارسة التدريبات الرياضية، والابتعاد عن الأطعمة غير الصحية، وشرب المياه بكثرة، بجانب تناول بعض الأدوية التي يوصي بها الطبيب.
  • في بعض الحالات تكون سرعة القذف لأسباب نفسية، لذلك يجب معالجة المريض نفسيًا وتهيئته وإعادة الثقة له.
  • يمكن علاج بعض الحالات التي تعاني من سرعة القذف عن طريق دهان بعض الكريمات والمراهم.
  • ممارسة بعض التدريبات بمعرفة الطبيب يساهم في علاج سرعة القذف.
  • حقن الفيلر للعضو الذكري لـ علاج سرعة القذف، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل في السطور التالية.

يؤكد الدكتور عمرو المليجي أن علاج سرعة القذف يحتاج للاعتماد على طبيب له ما يكفي من الخبرات لتحديد العلاج المناسب بعد معرفة السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذه المشكلة.

ما هو حقن الفيلر للعضو الذكرى ؟

أثبت حقن الفيلر للعضو الذكرى فاعلية كبيرة في التخلص من سرعة القذف، وذلك عن طريق حقن مادة معينة أسفل جلد القضيب وتحديدًا بين الجلد والعصب المسؤول عن النشوة حتى لا يصل الرجل إلى النشوة الجنسية بشكل سريع، مما يساعد على تأخر القذف.

وتستمر مدة حقن الفيلر للعضو الذكري  إلى عام كامل، ويحتاج بعدها الرجل إلى الحقن مرة أخرى دون أي قلق وبدون أي آلام مزعجة.

وينصح الدكتور عمرو المليجي اختيار الطبيب الذي سبق له حقن الفيلر للعضو الذكري مئات المرات، ففي حالة الحقن بطريقة خاطئة قد يؤدي ذلك تليف أنسجة القضيب.

سعر حقن الفيلر للعضو الذكري 

تحديد سعر حقن الفيلر للعضو الذكري يكون بناءًا على العديد من العوامل، فلا يمكن لأحد أن يحدد التكلفة الفعلية إلا بعد زيارة الطبيب وتشخيص الحالة، لكن هناك بعض العوامل التي تحدد التكلفة، على رأسها:

  • الخبرة والكفاءة التي يتمتع بها الطبيب الذي سيجري عملية حقن الفيلر للعضو الذكري.
  • التكلفة الخاصة بالمستشفى أو المركز الطبي.
  • جودة الأدوات المستخدمة في الحقن.

يمكنك الآن معرفة سعر حقن الفيلر للعضو الذكري عن طريق التواصل مع عيادة الدكتور عمرو المليجي على الأرقام الموجودة على الموقع أو زيارة الصفحات الخاصة بالدكتور على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعتبر الأستاذ الدكتور عمرو المليجي أحد أفضل المتخصصين في علاج سرعة القذف بـ حقن الفيلر للعضو الذكري وينصح مرضاه بعدم القلق من هذه المشكلة.