علاج تأخر البلوغ للرجل

يسبب تأخر البلوغ للذكور مشكلة كبيرة للأباء والأمهات، نظرًا لصعوبة التعامل مع الطفل في هذا السن وهو ما قد يؤثر عليه بالسلب وقد يجعله أكثر عدوانية فيما بعد.

علاج تأخر البلوغ للرجل من الأمور الهامة التي الواجب علاجها خاصة إذا تخطى الذكر سن البلوغ وبدأ يتأثر بالسلب، ومن الوارد إصابته أمراض نفسية.

في السطور التالية سنتطرق للحديث عن تأخر البلوغ عند الذكر، أسباب تأخر البلوغ، علاج تأخر البلوغ للرجل.

ما هو سن البلوغ عند الذكور؟

يختلف توقيت البلوغ من شخص لآخر نظرًا للاختلافات الهرمونية والجينية والوراثية فيما بينهم لكن عادة ما تبدأ مرحلة البلوغ عند الذكور من سن 12 عام إلى سن 15 عام، فيما بعد ذلك يعتبر تأخر في البلوغ وحينها يبدأ الوالدين في الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب الطبي وراء ذلك.

أعراض تأخر البلوغ عند الذكور

هناك بعض العلامات التي تشير إلى تأخر بلوغ الذكور ومنها ما يلي:

  • عند الوصول لسن الرابعة عشر لم يظهر شعر الشارب واللحية.
  • عدم نمو الشعر تحت الإبطين والعانة.
  • عدم زيادة حجم الخصيتين.
  • عدم تغير الأوتار الصوتية للذكر.
  • عدم ظهور السائل المنوي بعد 5 سنوات من سن البلوغ.
  • تأخر الجسم في إفراز هرمون التستوستيرون رغم الوصول لسن البلوغ.

كيف يتم تشخيص تأخر البلوغ عند الذكور؟

يوجد بعد الفحوصات يجريها الطبيب المختص للكشف عن تأخر البلوغ عند الذكور ومنها ما يلي:

  • الحصول على التاريخ العائلي للطفل لمعرفة ما إذا كان السبب وراثيًا أم لا
  • الفحص السريري
  • تحاليل دم لكشف مستوى هرمونات معينة مثل هرمون الذكورة (التستوستيرون) والغدة النخامية.
  • فحص الحوض والخصيتين بالموجات فوق الصوتية
  • عمل رنين مغناطيسي على الرأس للكشف عن وجود أورام أم لا
  • الأشعة السينية على عظام المعصم واليد

الطبيب المختص هو الوحيد الذي يمكنه تحديد سبب تأخر البلوغ للذكر، بعد إجراءه بعض الفحوصات.

تعرف على اسباب تأخر البلوغ

تنقسم أسباب تأخر البلوغ عند الرجال إلى قسمين هما:

اسباب طبيعية وهي:

  • عوامل وراثية
  • تأخر النمو العظمي للذكور
  • بطء النمو

أسباب مرضية وهي:

  • الإصابة بمتلازمة كلاينفلتر وهو ما يتسبب في تعرض الذكر لخلل في الكروموسومات أو التصبغ
  • خلل في إفرازات الغدة الدرقية
  • قصور في الغدد التناسلية
  • مشاكل في الغدة النخامية
  • اضطرابات المناعة الذاتية
  • بعض أمراض المخ
  • مرض السكري
  • العلاج الكيميائي
  • أمراض الكبد والكلى

علاج تأخر البلوغ للرجل

قد يكون تأخر البلوغ للذكور بسبب عوامل وراثية، وفي هذه الحالة يبلغ الذكر دون أي تدخل من الأطباء فهو فقط يحتاج إلى الوقت.

أما في الحالات المرضية فيتم علاج تأخر البلوغ للرجل، بتناول بعض الهرمانات تبع ارشادات الطبيب، حيث تساعد هذه الهرمونات بشكل أساسي على علاج تأخر البلوغ للرجل.

الطبيب المختص هو الوحيد القادر على وضع خطة العلاج المناسبة لتأخر البلوغ عند الذكور بعد فحص الحالة وتحديد السبب الطبي الذي أدى إلى ذلك.

أخطاء يرتكبها الوالدين في التعامل مع تأخر البلوغ

  • النقد المستمر وتوجيه اللوم له.
  • عدم التحدث معه ودعمه نفسيًا.
  • مقارنته بأقرانه من نفس عمره سواء كانوا أصدقاء أو أقارب.
  • عدم دعمه نفسيًا وإحساسه الدائم بالفشل.
  • عدم تخصيص وقت معين للتحدث وإهماله وهو ما يجعله انطوائي.

كيف يتعامل الوالدين مع تأخر البلوغ للرجل؟

لكي يتم من الابن مزيدًا من الثقة في هذه المرحلة يرجى اتباع بعض النصائح التالية:

  • عدم مقارنته بمظهر أصدقاءه أو أقاربه حتى ولو على سبيل المداعبة حتى لا يفقد الثقة بنفسه.
  • لا يجب أبدًا في هذه المرحلة الإكثار من النقد أو استخدام التعليقات المحبطة حتى لا يتحول لشخص سلبي.
  • التحدث معه عن عملية البلوغ بشكل مبسط والتأكيد له أن عملية النمو متفاوتة ما بين شخص لأخر وأن هذا لا يعني أنه أقل من الأخرين.
  • التركيز على الجوانب الإيجابية في شخصيته ومحاولة تطويرها.
  • تشجيعه بشكل مستمر وإعطاءه الثقة بنفسه.
  • عدم المبالغة في الخوف حتى لا تتأثر شخصيته بالسلب ويفقد ثقته في نفسه؟
  • الاعتماد على النفس في اتخاذ القرارات.

وينصح الدكتور عمرو المليجي، بدعم الابن الذي يعاني من تأخر البلوغ نفسيًا حتى يتمكن من تجاوز هذه المرحلة بنجاح دون أن يتعرض لأي مضاعفات نفسية تؤثر عليه فيما بعد.

ولمعرفة تفاصيل أكثر عن علاج تأخر البلوغ للرجل يرجى التواصل مع عيادة الدكتور عمرو المليجي .

اترك تعليقاً

الحقول المحددة مطلوبة

blank حصل د. المليجي على درجة الدكتوراة في الطب عام 1993 في تخصص الذكورة والأمراض الجنسية والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس من جامعة القاهرة بمصر.

روابط

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة - دكتور عمرو المليجى
تصميم وتطوير Be Digital Agency