جراحة دوالي الخصية

يعاني المريض المصاب بدوالي الخصية من الشعور بالألم على فترات متفرقة، وفي بعض الأحيان يمكن تحمل هذا الألم، وفي أحيان أخرى لا يمكن تحمله. ولكن الألم ليس هو العرض الوحيد لهذه المشكلة.. بل إنها قد تؤدي إلى الإصابة بالعقم في حالة عدم الخضوع لـ جراحة دوالي الخصية أو علاج دوالي الخصية مبكرًا.

لماذا نلجأ لـ عملية دوالي الخصية ؟ وما هي أفضل الطرق لإجراء هذه العملية؟ وما هي مضاعفات إهمال العلاج؟ اقرأ السطور الآتية لتعرف الإجابة عن هذه الأسئلة وأكثر.

لماذا نلجأ إلى جراحة دوالي الخصية ؟

غالبًا ما تتسبب دوالي الخصية في انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى المريض، كما أنها قد تؤثر أيضًا على حجم وشكل الخصية ووظائفها، وصولاً إلى تسببها في العقم.
إضافة إلى ذلك.. فإنه في بعض الحالات قد لا يتحمل المريض الألم الذي يشعر به بسبب هذه الدوالي، وهو ما يحتاج فورًا إلى إجراء عملية دوالي الخصية .

ما هي أعراض دوالي الخصية؟

إن العرض الرئيسي الذي يشعر به المريض الذي يعاني من مشكلة دوالي الخصية هو الألم، وقد يكون هذا الألم متقطعًا على فترات، وقد يكون مستمرًا في حالة عدم الإسراع في علاج دوالي الخصية .

وقد يظهر على المريض أيضًا بعض الأعراض الآتية:

  • ألم متزايد ومتزامن مع بذل المجهود البدني.
  • ذهاب الألم بنسبة كبيرة أثناء وضعية الاستلقاء على الظهر.
  • تضخم إحدى الخصيتين أو كلتاهما، أو عدم تساوي حجميهما بشكل عام.
  • تأخر الحمل (العقم).

وعادة لا يتم اكتشاف مشكلة دوالي الخصية إلا أثناء الفحوصات الدورية، أو فحوصات ما قبل الزواج.

شاهد بالفيديو معلومات عن دوالي الخصية لدي الرجال مع د/ عمرو المليجي

علاج دوالي الخصية

إن مشكلة دوالي الخصية تنتج عن ارتجاع الدم في أوردة الخصية نتيجة لتوسع هذه الأوردة، ولذلك تهدف جراحة دوالي الخصية إلى ربط أو إغلاق الأوردة المسببة لهذه المشكلة.

ولكن قبل أن نتحدث بالتفصيل عن الطرق المتاحة لـ علاج دوالي الخصية .. فإننا يجب أولاً أن نتحدث عن طريقة التشخيص، والتي من خلالها يحدد الطبيب ما إذا كان المريض يحتاج إلى الخضوع لـ جراحة دوالي الخصية أم لا,

التشخيص قبل عملية دوالي الخصية

يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني عن طريق تحسس الأوردة المصابة في الخصية ومعرفة مدى تضخمها، ومتى يشعر المريض بالألم، وذلك في حال كون المريض في وضعية الوقوف لا في وضعية النوم أو الاستلقاء.

وغالبًا لا تجرى جراحة دوالي الخصية إلا في حالات الدوالي المكتشفة عن طريق الفحص البدني.

طرق علاج دوالي الخصية

إن طريقة العلاج الأفضل هي جراحة دوالي الخصية عن طريق الميكروسكوب أو المجهر، وقد تستخدم تقنية التجلط أو المنظار بدلاً من الجراحة، ولكن قد يشتمل ذلك على بعض المضاعفات.

الجراحة الميكروسكوبية لدوالي الخصية

تعتبر الجراحة الميكروسكوبية لدوالي الخصية هي أفضل الطرق لعلاج هذه المشكلة، وفيها يقوم الطبيب بفحص الحبل المنوي الموجود في منطقة أسفل البطن وصولاً إلى الخصيتين، حيث يحتوي هذا الحبل على الوعاء الناقل والأوعية الدموية المغذية للخصية.

وتُربط الأوردة المتسببة في هذه المشكلة بعد تحديدها بدقة شديدة، دون المساس بالشرايين والأوعية الليمفاوية أو الوعاء الناقل.

ويقول الدكتور عمرو المليجي إن بإمكان المريض أن يحصل على أفضل النتائج ويتجنب العديد من المضاعفات في حالة الخضوع لـ جراحة دوالي الخصية بالميكروسكوب مقارنة بالطرق العلاجية الأخرى، وذلك لأن هذه الطرق تزيد من فرص ارتجاع الدوالي والإصابة بعدد من المضاعفات الأخرى.

وتجرى هذه الجراحة تحت تأثير المخدر النصفي أو المخدر العام إذا تطلبت الحالة.

ما بعد جراحة دوالي الخصية

تعتبر الجراحة الميكرسكوبية إحدى جراحات اليوم الواحد، ولذا فإنها لا تتطلب المبيت في المستشفى.

ويقوم الطبيب بوصف عدد من الأدوية التي تعمل على تقليل المضاعفات وتخفيف آلام ما بعد العملية، ومن الطبيعي أن يشعر المريض بالألم خلال الأسبوع الأول من إجراء العملية.

ويُنصح المريض بعدم ممارسة العلاقة الزوجية لفترة معينة من إجراء العملية إلى أن يقوم بإجراء تحاليل الحيوانات المنوية للتأكد من تحسن حالتها وعدم إصابتها بالتشوهات.

مضاعفات إهمال علاج دوالي الخصية

يؤدي إهمال العلاج -سواء عن طريق جراحة دوالي الخصية أو الأدوية المساعدة- إلى ضمور الخصية نتيجة زيادة الضغط في الأوردة الموجودة في الخصيتين.

كما إن هذه المشكلة تتسبب بشكل رئيسي في ارتفاع درجة حرارة الخصيتين وبالتالي تتأثر وظائفها، والتي من أهمها إنتاج الحيوانات المنوية، وهو ما يؤدي بالضرورة إلى انخفاض أعداد الحيوانات المنوية، وتشوهها، أو ضعف حركتها.

ولذا ينصح الدكتور عمرو المليجي -استشاري أمراض الذكورة- بضرورة الإسراع في محاولة علاج دوالي الخصية -وخصوصًا في الحالات التي ثبت من الفحص أنها ستتسبب في العقم أو أحد المشكلات الجنسية.

ويقوم الدكتور عمرو المليجي بإجراء جراحة دوالي الخصية عن طريق الميكروسكوب للحصول على أفضل النتائج. ويمكنك حجز موعد مع الدكتور عن طريق اتباع الطرق الموضحة على موقعنا الإلكتروني.

اترك تعليقاً

الحقول المحددة مطلوبة

blank حصل د. المليجي على درجة الدكتوراة في الطب عام 1993 في تخصص الذكورة والأمراض الجنسية والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس من جامعة القاهرة بمصر.

روابط

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة - دكتور عمرو المليجى
تصميم وتطوير Be Digital Agency